Browse Category

عقيدة وحدة الوجود

عقيدة وحدة الوجود

معنى وحدة الوجود عند العارفين

posted by admi@rab July 18, 2018 0 comments

ومعنى وحدة الوجود عند العارفين القائلين بها إنّ واجب الوجود واحد، أي ذات الله تعالى واحدة لا كثرة فيها ولا تعدّد، وإنّ وجوده هو الوجود الحقيقيّ فلا وجود سوى وجوده، وإنّ وجود المخلوقات كلِّها وجودٌ إعتباريٌّ وإضافيٌّ، لا وجودٌ حقيقيّ وإن الوجود الحقيقيّ وجودُه تعالى فقط لا مَحالة، وإنّ ذوات الممكناتِ أي الكائنات كلِّها إعتباريّةٌ وإضافيّةٌ لا حقيقيّةٌ، وإنّ الذات الحقيقيّة هو ذاتُه تعالى فقط كما أنّ الوجود وجودُه تعالى، وإنّ وجود المخلوقات كلِّها مُفاضٌ من وجوده تعالى لا من وجود غيره، لأنّ وجود غيره عدمٌ محضٌ حقيقةً، وإنّ الوجود وإن كان واحدا كما ذكرت بلا تعدُّد ولا تكثُّر فشُئوناتُ ذلك الوجود كثيرةٌ لاتُعدُّ ولا تُحصى، وإنّ الشّؤوناتِ الإلهيّةَ تجلّياتُهُ عزّ وجلّ، ولا حَصْرَ ولا انتهاءَ لِتَجَلِّيه تعالى وهو فى كلّ آن فى التجلّي، كما قال فى كلامه القديم كلَّ يوم هو فى شأن،والشأن جمعُه شئون، والشئون الإلهيّة تجلّياته تعالى فى كلّ حين من الأحيان وفى كلّ ذرّة من ذرّات الكائنات، كما أراد وكما شاء، وإن الشئوناتِ الإلهيّة أي تجلّياتِ الحقّ سبحانه وتعالى عينُ ذاتِه العليّة المقدّسة لا غيرُها لِعَدَمِ الغيريّة، ولو ظهرت التجلّيات فى أي مظهر من المظاهر الخلقيّة من الإنس والجنّ والمحسُوس والمعقول بخلاف المحجوبين القائلين بغيريّة تجلّياته تعالى لذاته المقدّسة، Continue Reading

عقيدة وحدة الوجود

المبحث السابع في وجوب اعتقاد أنّ الله تعالى لا يحويه مكان كما لا يحدّه زمان لعدم دخوله في حكم خلقه

posted by admi@rab May 11, 2018 0 comments

فإنّ المكان يحويهم والزّمان يحدّهم، وقد قدّمنا أنّه مبائن لخلقه في سائر المراتب، فإنّه كان ولا مكان ولا زمان، وذاته تعالى لاتقبل الزّيادة ولا النّقصان، وهو الّذي أنشأ الزّمان وخلق المتمكّن والمكان، فلا أينيّة له تعالى،

(فإن قلت)فما المراد بقوله تعالى ”وهومعكم أينما كنتم “ فإنّه يوهم الأينيّة عند ضعفاء العقول، 

(فالجواب) كما قال سيّدي محمّد المغربي الشّاذلي أنّه لا إيهام لأنّ العينيّة في هذه الآية راجعة إلى الخلق، لأنّهم هم المخاطبون في الأين اللّازم لهم لا له تعالى، فهو تعالى مع كلّ صاحب أينٍ بلا أينٍ لعدم مماثلته لخلقه في وجه من الوجوه، 

(منقول من اليواقيت والجواهر ص 59 للإمام عبد الوهاب الشعراني ) Continue Reading

عقيدة وحدة الوجود

المبحث الثامن في وجوب إعتقاد أنّ الله معنا أينما كنّا في حال كونه في السماء في حال كونه مستويا على العرش في حال كونه في السّموات والأرض في حال كونه أقرب إلينا من حبل الوريد

posted by admi@rab May 11, 2018 0 comments

ولكلّ واحد من هذه المعيّات الخمس حالة تخصّها من مراتب الإختصاص ومراتب العلم، كما بسط الكلام على ذلك الشّيخ محي الدّين في الباب التّاسع والسّبعين ومأة من الفتوحات فراجعه،

فإن قلت فهل هوتعالى معنا في جميع هذه المواطن بالذّات أم بالصّفات كالعلم بنا والرّؤية لنا والسّماع لكلامنا ،

فالجواب كما قاله الشيخ العارف بالله تقيّ الدين ابن أبي منصور في رسالته أنّه لايجوز أن يُطلق على الذّات المتعالية معيّة، كما أنّه لا يجوز أن يُطلق عليها استواء على العرش، وذلك لأنّه لم يرد لنا تصريح بذلك في كتاب ولا سنّة فلا نقول على الله ما لم نعلم، Continue Reading

عقيدة وحدة الوجود

الإعتقاد بأنّ الله معنا ومع كلّ خلق بذاته واجب

posted by admi@rab May 11, 2018 0 comments

قال الشيخ إبراهيم المواهبي الشاذلي ” الله معنا بذاته وصفاته “ والدّليل على ذلك قوله تعالى ”والله معكم “ وقوله ” وهو معكم “ ، ومعلوم أنّ الله عَلَمٌ على الذّات. فيجب اعتقاد المعيّة الذّاتيّة ذوقا وعقلا ،

لثبوتها نقلا وعقلا ،

قال العلّامة الغزويني في شرح عقائد النّسفي ” أنّ قول المعتزلة وجمهور البخاريّة أنّ الحقّ تعالى بكلّ مكان بعلمه وقدرته وتدبيره دون ذاته باطلٌ ، Continue Reading

عقيدة وحدة الوجود

مثال الخالق والمخلوق

posted by admi@rab May 5, 2018 0 comments

وَمَامِثَالُ الكون الّا كالثلجة، ظاهرُها جامد وباطنُها مائع، فإذا ذَابتِ الثلجةُ رجعت إلى أصلها ماء ، ولمْ يَبْقَ للثَّلجةِ أثر، فكذلك المكونات الحسيّة، إذا ظهرت أسرارُها اللّطيفةُ التي قامت بها ذابت ذواتُها الكثيفةُ وتلاشتْ ورجعت لأصلها، وإلى هذا المعنى أشار صاحب العينيّة بقوله
وَمَا الْكَوْنُ فِي التِّمْثَالِ اِلَّاكَثَلْجَةٍ
وَأَنْتَ لَهَا الْمَاءُ الَّذِيْ هُوَ نَابِعٌ
فَمَا الثَّلْجُ فِيْ تَحْقِيْقِنَا غَيْرَ مَائِهِ
وَغَيْرَانِ فِيْ حُكْمٍ دَعَتْهُ الشَّرَائِعُ
وَلَكِنْ بِذَوْبِ الثَّلْجِ يُرْفَعُ حُكْمُهُ
وَيُوْضَعُ حُكْمُ الْمَاءِ وَالْأَمْرُ وَاقِعٌ

Continue Reading

عقيدة وحدة الوجود

الشيخ محي الدين ابن عربي سرّ من أسرار الله

posted by admi@rab May 3, 2018 1 Comment

أيّها الوهّابيّ الجاهل أمسك لسانك عن الشيخ محي الدين ابن عربي قدّس سرّه، وكذلك أمسكه عن سائر الأولياء    رضي الله عنهم، فإن أشكل عليك قول من أقوالهم أو حكمة من حِكمهم فاسئل أهل الذكر، أي أهل العلم الصحيح الّذي هو التصوّف،

قال شيخ الإسلام مجد الدين الفيروزابادي رحمه الله – صاحب القاموس المحيط ” والّذي أقوله وأتحقّقه وأدين الله تعالى به أنّ الشيخ محي الدين ابن عربي كان شيخ الطريقة حالا وعلما، وإمام التّحقيق حقيقة ورسما، ومُحييَ علوم العارفين فعلا واسما، إذا تَغَلْغَلَ فكر المرأ في طرف من مجده غرِقَتْ فيه خواطره، لأنّه بحر لا تُكدّره الدّلاء، وسحاب لا تتقاصى عنه الأنواء، كانت دعواته تخرِق السبع الطّباق، وتغترف بركاتُه فتملأ الآفاق، وهو يقينا فوق ما وصفته، وناطق بما كتبته، وغالب ظنّي أنّني ما أنصفتُه،

وأمّا كتبه رضي الله عنه فهي البحار الزّواخر الّتي ما وضع الواضعون مثلها، ومن خصائصها ما واظب أحد على مطالعتها إلّا وتصدّر لِحَلِّ المشكلات في الدين ومعضلات مسائله، وهذا الشأن لا يوجد في كتب غيره أبدا،
Continue Reading